التشكيلية العراقية المغتربة، نادية آوسي … نقل الحنين للتراث الى اللوحة

10/01/2017

(المستقلة)..عرضت الفنانة التشكيلية العراقية، نادية آوسي، لوحاتها التي رسمتها من وحي الذاكرة على جدران قاعة العويس، في معرضها المقام حالياً في دبي تحت عنوان “ملامح وطن”.

ونفذت الفنانة اوسي لوحاتها باستخدام الزيت والأكريليك على الكانفاس، واستمدت موضوعاتها من الحارات البغدادية وتفاصيل حياة الناس اليومية في البيوت والمقاهي المحفورة بذاكرتها، إضافة إلى نساء الأحياء الشعبية والباعة الجوالين.

ومنحت زوار المعرض من العراقيين، الذين جاءوا لمشاهدة الفن المستوحى من العراق بألوان مفرحة، فرصة لاستعادة تفاصيل بغدادية غيبتها سنوات الغربة.

ودّعت آوسي، العراق منذ ربع قرن، ولكنه ما زال مصدرًا لإلهامها كما تؤكد دوماً، ودرست آوسي فن تصميم الجرافيك في أكاديمية الفنون الجميلة في بغداد، ثم هاجرت إلى بريطانيا في 1990، حيث أكملت دراستها في نفس الاختصاص، ونالت شهادتها بتقدير عالٍ عام 1995، ثم عملت كمصممة جرافيك في العديد من الشركات المرموقة في لندن، إضافة إلى لجوئها للرسم الواقعي والانطباعي، وكذلك شاركت برسوماتها في صفحات مجلة “الجميلة”.

وانتقلت آوسي إلى الولايات المتحدة في 2007، حيث عملت في مجال الرسم وطورت أسلوبها من الواقعية إلى المدرسة التعبيرية الحديثة، وعُرفت باستخدامها للزيت والأكريليك على الكانفاس، كما تستخدم الألوان المائية في بعض الأحيان.

123444dsc006811

الفن العراقي تشكيل نادية آوسي 2017-01-10 ipa1

الوسومالفن العراقي تشكيل نادية آوسي

مقالات ذات صلة بالموضوع

شارك المقال: