ميسي يفقد رأسه في بوينس آيرس

أكدت تقارير صحافية، أن تمثال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في بوينس آيرس، تعرض للنهب والتخريب، بعد أقل من عام على نصبه في العاصمة، مبينة أن عملية التخريب تأتي بعد فقدان ميسي لأغلب الجوائز في الموسم الحالي.

وقالت التقارير إن "السلطات المحلية في بوينس آيرس كشفت النقاب عن التمثال العام الماضي، في إطار حملة لإثناء لاعب برشلونة الإسباني عن قراره بالاعتزال الدولي، عقب إخفاقه في الفوز ببطولة كوبا أميركا وخسارة النهائي أمام تشيلي بركلات الترجيح، لثاني مرة على التوالي".

وأضافت التقارير أن "التمثال الواقع على ضفة نهر ريو دي لا بلاتا، لم يتبق منه سوى الجزء السفلي ومجسم الكرة الواقع أمامه، حيث غلفتهما السلطات المحلية التي تعهدت بإصلاحه"، مشيرة إلى أن "التخريب جاء بعد فقدان ميسي أغلب الجوائز سيما الكرة الذهبية وافضل لاعب في العالم التي ذهبت لغريمه رونالدو

مقالات ذات صلة بالموضوع

شارك المقال: